بيان صحفي بشان دفن لفائف من التوراة

بيان صحفي بشان دفن لفائف من التوراة

سفارة جمهورية العراق في العاصمة واشنطن
يسرّ حكومة العراق ان تعلن عن إتمام عملية دفن 49 لفيفة من كتاب التوراة، وهي جزء من أرشيف الطائفة اليهودية العراقية الموجود حالياً في الولايات المتحدة، بالتعاون مع الجالية اليهودية العراقية في الولايات المتحدة، والمتمثلة بالمنظمة العالمية ليهود العراق. وقد تمت عملية الدفن بمراسيم جنائزية وفقاً للشعائر اليهودية يوم أمس في مقبرة "نيو مونتفيوري" New Montefiore الواقعة في مدينة "ويست بابيلون" West Babylon في ولاية نيويورك الامريكية، وبحضور سفير العراق لدى الولايات المتحدة السيد لقمان الفيلي مع عدد من المسؤولين في الحكومتين العراقية والأمريكية.
لقد اثبت العراق اليوم في كيفية تعاطيه مع بقايا النصوص المقدسة، والتي ليس لم يعد بالامكان الاستفادة منها من الناحية الدينية، وفقا للشعائر اليهودية تقدمه في طريق الديمقراطية ، والنية الصادقة للتعاون مع الطائفة اليهودية.
ان الدستور العراقي الجديد يساوي بين جميع العراقيين في الحقوق بغض النظر عن معتقداتهم الدينية. وتجدر الاشارة هنا الى ان الطائفة اليهودية، مثل باقي طوائف المجتمع العراقي، قد لعبت دورا مهماً في بناء العراق وشاركت في ازدهاره، كما عانت من الاقصاء وأُجبرت على الرحيل بسبب الظلم والطغيان.
وتثمن حكومة العراق الدعم الذي تقدمه وزارة الخارجية الامريكية وإدارة الأرشيف والسجلات الوطنية الامريكية (NARA) لإنجاز هذا المشروع، ولمواصلة مساهمتها في حفظ وترميم مجمل الأرشيف اليهودي العراقي.
ان الأرشيف اليهودي العراقي هو عبارة عن مجموعة من الكتب والمخطوطات والسجلات باللغتين العربية والعبرية، وجدتها قوات التحالف في العام 2003 وتم انقاذها من قبو مغمور بالمياه في مبنى دائرة المخابرات العراقية السابقة في بغداد بعد سقوط النظام. ويعتبر الأرشيف اليهودي أحد ممتلكات جمهورية العراق والذي تم نقله بشكل كامل الى الولايات المتحدة، وفقاً لاتفاقية بين البلدين، لحفظه وترميمه، على ان تتم اعادته الى العراق بعد إتمام عمليات المعالجة والترميم في العام 2014.