وزير الخارجية يختتم زيارته لواشنطن بلقائه أبناء الجالية العراقـيَّة

وزير الخارجية يختتم زيارته لواشنطن بلقائه أبناء الجالية العراقـيَّة

5795c6cee0f4d.jpg
ختتم وزير الخارجية الدكتور إبراهيم الاشيقر الجعفريّ زيارته للولايات المتحدة الأميركيّة بعد مشاركته باجتماعات الدول المانحة لدعم العراق واجتماعات التحالف الدوليّ ضد عصابات داعش الإرهابية الذي عقد
في واشنطن بلقائه أبناء الجالية العراقـيَّة.

واستعرض السيد الوزير خلال لقائه ابناء الجالية العراقية الأوضاع الأمنيّة، والسياسيَّة في البلاد، ولاسيَّما الحرب على عصابات داعش الإرهابيّة، والانتصارات المتلاحقة التي تحققها القوات المسلحة العراقية بتشكيلاتها المختلفة.

وقال معاليه أنَّ قواتنا المسلحة سجَّلت جدارة في التصدِّي الأمنيّ، وقد تكلل مُؤخَّراً بتحرير الفلوجة، وتتمُّ الفرحة بتحرير الموصل.

واضاف الدكتور الجعفري أنَّ العراق على الرغم من الظروف الاستثنائيّة حيث التحدِّيات الاقتصاديَّة، والأمنيَّة، والسياسيَّة فإنه مُصِرٌّ على أن يسير بخطى ثابتة، ويشقَّ طريقه نحو الاستقرار, مُشدِّداً بالقول" أنا أدرك أنَّ قيمة وُجُودكم في المهجر تـُكسِب صوتكم قيمة استثنائيَّة لترفعوا اسم العراق، وصوت العراق من خلال كونكم سفراء حقيقيِّين لان السفير الحقيقيّ هو الذي يصدح بصوت العراق، ويحمل همَّ أمَّته".