وزير الخارجيّة: ناقشنا مع الجانب التركيّ إمكانيّة إستئناف العمل بمذكرة التفاهم لعام 2009 لإعفاء مواطني البلدين من سمات الدخول، وتركيا تؤكّد دعم العراق لتحقيق الأمن والأستقرار

وزير الخارجيّة: ناقشنا مع الجانب التركيّ إمكانيّة إستئناف العمل بمذكرة التفاهم لعام 2009 لإعفاء مواطني البلدين من سمات الدخول، وتركيا تؤكّد دعم العراق لتحقيق الأمن والأستقرار

وزارة الخارجية العراقية, Mon 21 Dec 2020

التقى وزير الخارجيّة فؤاد حسين نظيره التركي مولود جاويش أوغلو،

وأجرى الجانبان مباحثات تركزت حول العلاقات الثنائية، وسُبُل تعزيزها بما يخدم مصالح البلدين الصديقين.

كما جرى بحث القضايا الإقليمية التي تحظى باهتمام البلدين، ومنها الوضع في سوريّا حيث ذكر الوزير أن”السياسة العراقية واضحة تجاه سوريا ونعمل من أجل استقلال سوريا وضمان الأمن، لأن الوضع السوري يؤثر على الوضع العراقي لذا نعمل جاهدين لاستقرار سوريا وطرحنا مسألة وجود ممثل عراقي في اجتماعات تخص الوضع السوري.

كما تطرّق الجانبان إلى العلاقات الإيرانية -الامريكية وأنها تنعكس على المنطقة والعراق، موضحاً سنناقش مع إيران لإبعاد التوتر عن بلدنا والمنطقة.

وبما يتعلق بالخلاف بين دولة قطر والمملكة العربية السعودية أوضح الوزير “كما تطرقنا إلى الوضع الخليجي والمصالحة الخليجية ولنا موقف في هذا الخصوص وعلاقاتنا مع الأطراف جيدة وندعو للمصالحة”.

وبشأن موضوعة حزب العمّال الPkk، شدّدّ أن “من الناحية الأمنية لدينا موقف واضح والدستور العراقي لا يسمح لأي منظمة بالعمل من أرض العراق ضد دول الجوار، مبيناً، نحن ملتزمون بدستورنا ونرى أي فعالية ضد دول الجوار ومنها تركيا تُعَد ضد دستورنا”.ويأتي ذلك إنسجاماً مع خطابٍ تُكرّس له وزارة الخارجيّة لتعزيز التوازن وضمان الحياد الايجابي وبما يكفل إستقرار العراق.

لقراءة الخبر كاملا من وزارة الخارجية العراقية، اضغط هنا.